أركان قوات الدعم والإسناد يزور الضالع ويتفقد أوضاع جبهات القتال

أركان قوات الدعم والإسناد يزور الضالع ويتفقد أوضاع جبهات القتال

الضالع / المركز الإعلامي / خاص:

قام صباح اليوم الأحد 21 فبراير 2021م العميد نبيل المشوشي اركان قوات الدعم والإسناد بزيارة الى محافظة الضالع برفقه للعميد “نبيل شيخ” مدير دائرة القوى البشرية٬ على رأس قافلة عسكرية لأمداد القوات في جبهات القتال هناك.

وكان في استقبالهم رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة العميد عبدالله مهدي سعيد ، ورئيس اللجنة الأمنية قائد حزام الضالع العميد “أحمد قائد القبة” وعدد من قيادات الانتقالي وقادات وأفراد الحزام الأمني .

وقام القائدان المشوشي والقبة بجولة الى خطوط النار في عدد من المواقع العسكرية بجبهات القتال شمال غرب المحافظة، واطلعا على أوضاع ومعنويات الجنود المرابطين هناك .

إلى ذلك توجه الجمع الى مقر قيادة انتقالي المحافظة وكان في استقبالهم العميد عبدالله مهدي سعيد الذي رحب بالمشوشي ومرافقيه مثنينا على زيارتهم الى اهلهم واخوانهم وتفقد احوال المقاتلين، مشيرا بأن قوات الدعم والاسناد والاحزمة الامنية صمام امان للجنوب ومحافظة الضالع حيث قدمت تضحيات جسام في كافة الجبهات، كما كان لها الدور الابرز في محاربة الإرهاب والعناصر الخارجة عن القانون وتثبيت الأمن والاستقرار في كافة المحافظات الجنوبية ومحافظة الضالع على وجه الخصوص .

بدوره نقل العميد المشوشي الى أبناء الضالع تحيات رئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزبيدي وقائد قوات الدعم والإسناد العميد محسن الوالي ، شاكرا قيادة محافظة الضالع على حسن الاستقبال وكرم الضيافة مثمنا دورهم العسكري البارز الذي بذلوه في سبيل تحرير المحافظة من أتباع إيران والقضاء على العناصر الخارجة عن القانون .

واشار المشوشي :أن الفضل يعود لله ثم لرئيس اللجنة الأمنية القائد العميد أحمد قائد الذي كانت له وقواته وبقية القوات الجنوبية اليد الطولى في استتابة الأمن ومشاركتهم في محاربة مليشيا الحوثي.

وأضاف المشوشي: أن جبهة الضالع تمثل النسق الأول لحماية العاصمة عدن وبقية المحافظات الجنوبي،وهي جبهة جميع أبناء الجنوب فيها رجال اشداء، سطروا أروع الملاحم في الفداء والتضحية، رغم شحة الامكانيات وانقطاع الدعم عنها التي لم تكن عائقا أمام عزيمة الابطال في الدفاع عن المحافظة الباسلة والوطن كافة.

لافتا :ان الضالع هي رمز الجنوب وهي مدرسة للنضال والتضحية والفداء، وعلى اسوارها تحطمت آمال الغزاة وفشلت مخططاتهم الاستعمارية على مر التاريخ .

مؤكدا: بأن الضالع وبقية المناطق الجنوبية جسد واحد لن ينال منهم دعاة الفتنة والمناطقية وابواق الإعلام المأجورة ،وختم حديثه بالقول الضالع مدرسة النضال، وقبلة الثوار ،وعنوانا للانتصار .

رافقه في الزيارة العميد رياض درويش ركن تسليح قوات الدعم والإسناد ،والعقيد عبدالرحمن عسكر قائد معسكر بدر، وفريق المركز الاعلامي للدعم والاسناد، والنقيب ديان عاطف الشبحي احد قيادات اللواء أول دعم وإسناد.

#المركز_الإعلامي
التوجيه_المعنوي
#قوات_الدعم_والإسناد
#القوات_المسلحة_الجنوبية
الضالع 21 فبراير 2021م

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *