بالتنسيق مع صحية الدعم والإسناد… فريق طبي جنوبي يجري عملية جراحية نوعية لاحد ابطال الجيش الجنوبي

بالتنسيق مع صحية الدعم والإسناد…
فريق طبي جنوبي يجري عملية جراحية نوعية لاحد ابطال الجيش الجنوبي

عدن/المركز الاعلامي/ خاص

اجرى فريق طبي جنوبي بالتنسيق مع الدائرة الصحيه للدعم والإسناد اليوم الثلاثاء في مستشفى أطباء بلا حدود في العاصمة عدن عملية جراحية نوعية لاحد جرحى الجيش الجنوبي اصيب في معارك ابين تمثلت في زراعة عظمة الشظية كبديل لعظمة القصبة في الساق وإصلاح العضلات والاعصاب والأوعية الدموية.

وذكر الدكتور عارف الداعري مدير الدائرة الصحية لقوات الدعم والإسناد ان عملية جراحية نوعيه أجريت لأحد ابطال الجيش الجنوبي أصيب في معارك ابين من قبل فريق طبي جنوبي بالتعاون مع الدائرة الصحية للدعم والإسناد أجريت لحساب منظمة أطباء بلا حدود الفرنسية تكللت بالنجاح،معتبر ذلك إنجاز يضاف لرصيد الكادر الوطني الجنوبي في العاصمة عدن ، وتطور لافت ونقلة نوعية كسر فيها الكادر الجنوبي حاجز الروتين لدى أطباء بلا حدود وتعدى بروتوكول المنظمة بمراحل عدة في معالجة الإصابات الطارئة وتحويلها إلى مستشفيات أخرى أو إلى خارج البلد لاستكمال العمليات الجراحية المعقدة.

وتطرق الداعري إلى مراحل إجراء العملية حيث أوضح بأن الشاب أصيب في ساقه الأيمن أدى إلى فقد جزء من عظمة الساق وتهتك في العضلات والأنسجة ،حيث اسعف الى عدد من المستشفيات في عدن وقرر له الأطباء بتر ساقه نتيجة لحالة الإصابة البليغة ،وتابع مدير الدائرة الصحية تم عرض الحالة على أحد كوادر الدائرة الصحية استشاري في العظام والمفاصل وبعد المعاينة قام بإجراء عملية جراحية اولى لتنظيف جرح ملوث وعضلات متهتكة وعظمة الساق المهشمة،وبعد ثلاثة أيام من إجراء العملية الأولى ادخل مرة أخرى غرفة العمليات وأجريت له عملية تقييم الساق وتنظيفة،وبعد ستة أيام أجريت له عملية ثالثة تم تقييم الجرح من خلال المحافظة على نظافته والحفاظ على ساقه وتجنب بترها من الركبة ،بعدها قرر تعويض العظم المفقود بنقل عظمة الشظية ومن ثم تثبيت الساق بمثبت خارجي، مؤكدا بأن هذه العملية تعد كبرى ومعقدة .

وأشاد مدير صحية الدعم والاسناد ببراعة ومهارة الكادر الطبي الجنوبي الذي اجرى العملية ، شاكرا منظمة أطباء بلا حدود على جهودها المبذولة تجاه جرحى الحرب والرعاية الصحية الجيده التي تقدم لهم من قبل أعضائها وموظفيها.

ولفت الدكتور الداعري بان نجاح العملية لاقى ارتياح لدى أعضاء بعثة أطباء بلا حدود ،وهو ما قد يدفعهم إلى إجراء مثل هذه العمليات الجراحية النوعية في العاصمة عدن بدلا من تحويلها إلى مستشفى المنظمة في الاردن او المستشفيات المحلية الكبرى والذي يكلف الدائرة مبالغ مالية طائلة .

#المركز_الاعلامي
التوجيه_المعنوي
#لقوات_الدعم_والإسناد
#القوات_المسلحة_الجنوبية
الثلاثاء24نوفمب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *