قوات الدعم والإسناد تقود حملة عسكرية لإنهاء اقتتال قبلي بيافع

قوات الدعم والإسناد تقود حملة عسكرية لإنهاء اقتتال قبلي بيافع

يافع /المركز الاعلامي/ خاص:

وصلت صباح اليوم جبل العر بيافع قوة عسكرية مشتركة من قوات الدعم والاسناد وأمن لحج تتكون من عدد من الاطقم والمدرعات والجنود وذلك لإنهاء اقتتال قبلي بين آل جوهر وآل فريد في منطقة ريشان بمديرية الحد محافظة لحج.

وتوجهت الحملة فور وصولها الى مطارح القبيلتين في ريشان مطالبة طرفي النزاع تقديم 20 شخص رهائن من ضمنهم المتهمين بقضايا الاقتتال، كبادرة حسن نية لحل القضية ،حيث اعطيت الاطراف المتحاربة مهلة تنتهي مساءً لتسليم الرهائن والبدء بإزالة المتارس وانهاء المظاهر المسلحة في المنطقة، وفي حال تعنت اي طرف من الاطراف سيتم استخدام القوة لإجبارهم على ترك مواقعهم حقناً لدماء الابرياء .

وتهدف قوات الدعم والاسناد وامن لحج بالإضافة الى عدد من الشخصيات الاجتماعية في يافع الى حل الاشكال سلمياً وتجنيب مناطق يافع الفتنه .

يشار ان اجتماعا عقد يوم امس في محافظة لحج ضم الامين العام للمجلس المحلي القائم بأعمال المحافظ ،ومدير امن المحافظة ،وقيادات من الدعم واسناد دعا الى سرعة انهاء فتنة منطقة ريشان ،وكلف العقيد عوض السعدي رئيس عمليات الدعم والاسناد ومساعدة العميد “هدار الشوحطي” قيادة حملة عسكرية مشتركة تقوم بالمهمة.

وكان سكان محليون ومشائخ وشخصيات اجتماعية في عدد مناطق يافع ، طالبوا الجهات المعنية بضرورة التدخل لوضع حل لهذه الفتنة القبلية لا سيما بعد فشل وساطات سابقة، وايقاف نزيف الدم الذي كان اخره مقتل طفل لا يتجاوز عمره 11عاما .

هذا ولاقت الحملة العسكرية ارتياحا رسمي وشعبي واسع ،مثمنين جهود قوات الدعم والإسناد وامن لحج والسلطة المحلية في انهاء الفتنة واخماد نيرانها.

#المركز_الاعلامي
#قوات_الدعم والإسناد
#القوات_ المسلحة_الجنوبية
الأحد 4 أكتوبر 2020م


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *