قيادة الدعم والإسناد تتفقد الجنود المرابطين في المدخل الغربي للعاصمة عدن

قيادة الدعم والإسناد تتفقد الجنود المرابطين في المدخل الغربي للعاصمة عدن

عدن /القسم الاعلامي لدى ألوية الدعم والإسناد

زار صباح اليوم الاثنين 7اكتوبر2019م وضاح قاسم مدير دائرة العلاقات العامة في الدعم والاسناد والدكتور ناجي فضل مدير الدائرة الصحية،وماجد الجحوشي نائب مدير القوى البشرية ، والشيخ يونس البكري نائب مدير العلاقات والمهندس محمد الحبهي نائب مدير الاشغال العسكرية، نقطة مفرق الوهط الأمنية في المدخل الغربي للعاصمة عدن.

وخلال الزيارة اطلع مدراء الدعم والإسناد على أحوال رجال الأمن في النقطة وتلمسوا الهموم والاحتياجات اللازمة لتنفيذ المهام الأمنية .

كما تم الاطلاع على مستوى اليقظة الأمنية لأفراد النقطة، مشيدين بما لمسوه لدى رجال الأمن من معنويات مرتفعة وجاهزية أمنية واستعداد عالٍ للدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره والحفاظ على السكينة العامة للمجتمع وباالانجازات التي تحققت في ضبط المهربات بكافة انواعها والتي سعىت العناصر الإجرامية إدخالها إلى العاصمة عدن وبقية المحافظات الجنوبية الأخرى .

فيما عبر محسن الغلابي قائد النقطة وافراده عن امتنانهم لهذه الزيارة وتلمس همومهم وما يحققوه في مواقع الشرف والبطولة .. مؤكدين استعدادهم للدفاع عن الوطن والتصدي لمؤامرات العناصرالماجورة وإفشال مخططاتها الرامية النيل من أمن الجنوب واستقراره.

وفي زيارة أخرى قام بها كلا من مختار الحكمي مدير دائرة الاشغال العسكرية ونائب قائد القوات المشتركة للامداد والتموين, ونائب مدير العمليات العقيد نصر, ونائب مدير الأمداد بالدعم والإسناد صامد بعوة, الى نقطة الحسيني واطلعوا على كافة الاعمال ومستوى الانضباط لدى الافراد, في النقطة, واكدوا لهم ان موقعهم يعتبر مهم وحثوهم على رفع حالة الطوارئ, والتفتيش الدقيق, والالتزام بالواجبات وتوجيهات القيادة.

وتأتي هذه الزيارات وفق برنامج الزيارات الميدانية الذي اعده الشيخ محسن الوالي قائد معسكر الشعب، لتفقد الجاهزية القتالية لدى ابطال الوية الدعم والإسناد والحزام الأمني في عدن ولحج وأبين والضالع لما من شانه رفع المعنويات لدى المقاتلين لمواجهة التحديات التي تحاك ضد الجنوب، من قبل داعش والقاعدة ومليشيات الإخوان والحوثي.

القسم الاعلامي لدى ألوية الدعم والإسناد
7اكتوبر2019م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *