نائب وزير الداخلية والمحامي العام يتفقدان سجن المنصورة “القسم الثاني بئر احمد” بعدن

عدن / القسم الاعلامي بالتوجيه المعنوي لألوية الدعم واللسناد / خاص :

قام نائب وزير الداخلية اللواء الركن علي ناصر لخشع ,والدكتور المحامي العام الاول بالجمهورية القاضي علي عطبوش عوض ,يرافقهم وكيل وزارۃ الداخلية لقطاع خدمات الشرطة اللواء الركن محمد مساعد الامير ,ومدير عام شرطة عدن اللواء شلال علي شائع ,صباح اليوم ,بزيارة تفقدية الی سجن المنصورة (القسم الثاني بئر احمد) بالعاصمة المؤقتة عدن.

واطلعا خلال الزيارة علی اوضاع السجون وتفقد احوال السجناء ,ومدى التنسيق فيما بين وزارۃ الداخلية اليمنية وإدارۃ امن عدن ومصلحة السجون وقيادة التحالف العربي والأجهزة القضائية والنيابة العامة ,بشان السجون والاصلاحيات والتأكيد علی ان كافة السجون والاصلاحيات بالعاصمة المؤقتة عدن وجميع المحافظات المحررة خاضعة لوزارة الداخلية والأجهزة الامنية التابعة لها تحت اشراف الأجهزة القضائية والنيابة العامة والتي تشرف علی كافة الاجراءات القانونية فيها.

وقال نائب وزير الداخلية في تصريح لموقع وزارة الداخلية “ان زيارتنا هذه باعتبارنا وزارۃ الداخلية بمعية المحامي العام الاول بالجمهورية والنيابة العامة وقيادة التحالف العربي و إدارة امن عدن تأتي للاطلاع علی السجون وتفقد اوضاع السجناء والتأكيد علی ان هذه السجون خاضعة للإجراءات القانونية وتم احالة كافة الذين تم ايقافهم للأجهزة القضائية والنيابة العامة للنظر في قضاياهم والبث فيها بموجب الاجراءات القانونية والانظمة المتبعة.

واضاف “اللواء لخشع” ان عدد المفرج عنهم ممن كانوا مسجونين على ذمة قضايا متنوعة بلغ 275 سجين وذلك بناء على توجيهات صادره من قبل النيابة العامة للفترة من اكتوبر 2017م وحتی اليوم منهم 07 سجناء تعتبر الادلة غير كافية بحقهم لتقديمهم للمحاكمة.

وبين “اللواء لخشع” ان 37 موقوفا مازالت قضاياهم امام الأجهزة القضائية والنيابة العامة للنظر في قضاياهم للبث فيها و 10 قضايا تم الحكم فيها وتتراوح الاحكام فيها ما بين سنة الی ثلاث سنوات ,مشيرا الی ان 89 موقوفا في سجن المنصورة (القسم الثاني بئر احمد) بالعاصمة المؤقتة عدن جاري التحقيق فيها.

واشار “اللواء لخشع” الی ان هناك عدد 71 اسير حوثي تم اسرهم خلال معارك التحرير بالعاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة ويتم التعامل معهم وفق الاجراءات القانونية والقوانين الدولية المتبعة ذات الصلة بالتعامل مع اسری الحروب وحقوق الانسان.

واكد “اللواء لخشع” الی ان دور دولة الامارات ما هو الا لتقديم الدعم اللازم لاعادۃ تأهيل المرافق والمنشئات والكوادر الامنية بما فيها السجون والاصلاحيات لتتمكن من قيامها بمهامها علی اكمل وجه ,مثمنا ما قدمته دولة الامارات والتحالف العربي من دعم للنهوض بالأجهزة الامنية ليتسنى لها اداء مهامها المنوط بها كاملة.

رافقهم بزيارتهم هذه كلا من رئيس مصلحة السجون اللواء الركن صالح عبد الحبيب ,ومدير عام البحث الجنائي بوزارة الداخلية العميد هادي علي عبيد ,وقائد قوات الامن الخاصة عدن العميد ناصر سريع العنبوري ,والعقيد صالح محمد القملي مدير عام البحث الجنائي بأمن عدن وعددا من القيادات العسكرية والامنية بوزارة الداخلية وقيادة التحالف العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *